اخبار العاصمة الإداريةالعاصمة الإدارية الجديدةمعالم العاصمة الإدارية

النهر الأخضر شريان الحياة بالعاصمة الإدراية الجديدة

النهر الأخضر أو شريان العاصمة الإدارية الجديدة، مجرى مائى كبير يغذى الحدائق المركزية والمناطق التى تقع على ضفافه والقليل من الأحياء السكنية المحيطة به.

وإليكم أبرز المعلومات عن النهر الأخضر

موقع النهر

يمتد النهر الأخضر من الطريق الدائري الأوسطي وحدود القاهرة الجديدة من حدود مسجد الفتاح العليم، وحتى الطريق الإقليمي وحدود مدينة العين السخنة.

مساحة النهر

يمتد النهر الأخضر بطول 10 كيلومترات في مرحلته الأولى، على أن يمتد في مراحله التالية مستقبلًا إلى 25 كيلو مترا.

وصف النهر

يعيد شكله العقول  إلى المخزون المتعلق بحدائق بابل المعلقة العملاقة، التي صُنفت كواحدة من عجائب الدنيا السبع، فالنهر الأخضر مخطط له أن يكون أهم وأضخم تجمع حدائق مركزية بالعالم كله.

نباتات النهر الأخضر

ستكون في أنواعها مختلفة من حديقة لأخرى في الحدائق الثلاث التابعات للحديقة المركزية، التى سيمر بهم بحيث إنه يمكن للزائر أن يتعرف بسهولة على الحديقة التي يوجد بها.

مياه النهر

جار تنفيذ شبكات بنية تحتية للمدينة بالكامل لتفي باحتياجات الماء كاملة وستكون مياه محلاة وأخرى مياه للريّ وثالثة للصرف الصحي.

وتم بالفعل 3 مصادر تغذية من الماء، مصدر تم الانتهاء منه بالكامل قادم من مدينة العاشر من رمضان خط 1000 ملليمتر.

والمصدر الثاني فقادم من مدينة القاهرة الجديدة واسمه خط الألف، وسيضخ المياه إلى العاصمة الإدارية بدءا من 30 يونيو 2019.

أهم معالم النهر

يقع حي المال والأعمال على يمين وشمال النهر الأخضر في أحد القطاعات الثلاثة للمرحلة الأولى، وسيشمل 20 برجًا تتراوح ارتفاعاتها من 120 إلى 190 مترا.

حدائق النهر الأخضر، تمتد ما بين أهم شريانين طرق سير في العاصمة الجديدة، محور الشيخ محمد بن زايد الشمالي ومحور الشيخ محمد بن زايد الجنوبي.

النهر سيحتوي على بحيرات اصطناعية، منها بحيرات للرسم وستكون وجهة للفنانين، ومسارح مفتوحة ومكتبة تراث، وغيرها.

على جانبي النهر الأخضر أيضا سيطل التجمع العمراني السكني الشيخ محمد بن زايد الذي يتم تنفيذه الآن ضمن المرحلة الأولى للنهر.

وكذلك توجد 6 أحياء سكنية أخرى تطل على النهر، حيث إن أغلب النهر تطل عليه أحياء سكنية بالإضافة إلى منطقة الوزارات في مرحلة متقدمة.

أهمية النهر

النهر الأخضر يعد المتنفس الرئيسي للعاصمة الإدارية، ولن يكون مقصورا فقط على سكان العاصمة الذين سيبلغ عددهم وفقًا للمخطط له 6.5 مليون نسمة.

الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق